لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الثلاثاء، 18 يوليو، 2017

"حنين في ضيافة الملك الحزين" مسرحية للأطفال بقلم: عبد الله جدعان



حنين في ضيافة الملك الحزين
مسرحية للأطفال

تأليف: عبد الله جدعان

الشخصيات
1-   حنين "طالبة في العاشرة من العمر".
2-   همام "فتى في العاشرة من العمر".
3-   الملك "متوسط في العمر".
4-   الخال بسام "الحاجب".
5-   سنان "فتى شاب في العشرين من العمر".
6-   الفراشة.
7-   الحمامة.
8-   الأرنوبة.



"المشهد الأول"
المكان/ غابة أو طريق بستان
حنين        (نائمة بملابس عصرية تحت جذع شجرة)
الفراشة       /حنين. حنين
حنين         (تستيقظ من نومها) ماذا وراءك أيتها الفراشة
الفراشة       /انك تبحثين عن تحقيق أحلام السنين
حنين         /حقا ما اسمع
الفراشة       /خلف جذع الشجرة هناك
حنين         (تركض من شدة الفرح خلف جذع الشجرة وتمسك بيدها القيثارة)
             ما هذا
الفراشة       /قيثارة لتعزفي عليها أشعارك وتغني, فهي مفتاح أحلامك
حنين         /ولكنني لا أجيد العزف عليها
الفراشة       /حاولي فقط وستتعلمين لأنك صلبه وصاحبة إرادة
حنين         (تمسك بيدها القيثارة ثم نسمع صوتا جميلاً جداً –تختفي الفراشة)
             اســــ - اسمعـ ... (تبحث عن الفراشة في أكثر من اتجاه)
             أين اختفت ( ثم تمسك القيثارة وتغني) :
             أنا.. أنا حنين
             اقطف زهرة الياسمين
             وانتم أصدقاء طيبون
             نعيش في عهد أمين
             للأيام نغنى
             نحبك يا وطني
             كلنا يتعلم ويعمل
             الخير فينا يكتمل
(تدخل كل من الحمامة والأرنوبة والسنجوبة)    
حنين         /أين كنتم
الحمامة      /نتجول قرب
الأرنوبة      /قصر الملك الحزين
الحمامة      (بفضول) ما الذي في يدك
حنين         / آلة موسيقية
الحمامة      /ما اسمها
حنين         /قيثارة
الأرنوبة      /هل تعطي غذاء
حنين         /نعم. ولكن ليس للمعدة بل للروح للجسد
الحمامة      /وهل يوجد هناك غذاء غير الذي يتناوله الإنسان والحيوان
حنين         /المطالعة غذاء للعقل وممارسة الألعاب غذاء للجسد
الارنوبة      /وأنت يا حنين أيهما تفضلين
حنين         /ينتهي العمر ولا ينتهي العمل.
             يا أصدقاء هل مازال الملك حزيناً
الجميع       /نعم
الحمامة      /المهرجون لم يضحكوه
الأرنوبة      /الشعراء انشدوه أجمل القصائد
الحمامة      /وكل من غنى أمامه دون جدوى
الأرنوبة      (تأتي إلى حنين) إذا نجحت سيكون لاسمك شان في مكانة الملك
حنين         (باستغراب) أنا وكيف؟
الحمامة      تعزفين له بالقيثارة ربما تقضين على الحزن الذي تلبسه
حنين         (تفكر مع نفسها) سيكون لي ما حلمت به. لكن!
الأرنوبة      /ما هذه لكن
حنين         /تقدمون فقرة أولا ثم أنا اغني بعدكم
الجميع              /أية فقرة
حنين         /لا تستغربوا. فقرة اسمها سؤال وجواب
الحمامة      /وأين الجواب
الأرنوبة      (تضحك) في الكتاب
الحمامة      /مهلا يا أصدقاء. كفى مزاحاً.
حنين         /السؤال هو : الأيدي الثلاث هي بيضاء وخضراء وسوداء
             جواب الأرنوبة "اليد البيضاء ابتداء بالمعروف"
             و"اليد الخضراء المكافأة على المعروف"
               أما جواب الحمامة "اليد السوداء المن على المعروف"
الجميع              (تصفيق)
الأرنوبة      /وهل استعصى اللغز على الإفهام
الحمامة      /هيا إلى القصر سيراً على الأقدام
             (الملك+همام+الخال بسام: صمت وسكون تام)
             الحيوانات تضحك ثم يخرجون على شكل دائرة
             ثم يدورون حول بعضهم عدة دورات إلى أن يصلوا باب الخروج)


"المشهد الثاني"
المكان/ جانب من قصر الملك
الملك         (يجلس في الوسط حزينا جدا إلى الشمال ولي العهد همام والى يمينه
الخال بسام)
              (صوت الحاجب من الخارج) ليدخلوا في حضرة الملك
(يكون دخول الحمامة والأرنوبة والحمامة بشكل كوميدي مضحك احدهم يدفع الآخر ثم واحد يحمل الآخر على ظهره إلى أن يسقطوا على الأرض أمام الملك )
الملك         (صامت حزين لا يبالي بما فعلوا أمامه)
همام         (بإيماء مع ضحكة ثم يصمت)
              (الحيوانات تقلده بالحركات مع الضحك و الصمت المفاجئ)
الخال بسام   (يغضب) كفى, كل في مكانه
همام         /هيا اسمعونا ما عندكم
الحمامة      (ترتجف خوفا) ســـ. ســنعـ.. سنقدم. أنا اسأل
              كلنا نسال ونجيب
الخال بسام   /هيا وإلا أمرت الحرس برميكم من النافذة
الحمامة      (تردد مع نفسها وهي خائفة) السؤال هو ثلاثة زائد ثلاثة يساوي ستة
الأرنوبة      (بصوت منخفض) كلا. كلا
الحمامة      /ثلاثة ناقص ثلاثة يساوي صفر! (بفرح شديد) تذكرت.السؤال
                تذكرت. لا يكون الصديق صديقا ما لم يذكر أخاه في ثلاثة
الأرنوبة /اعتقد أولاً في نكبته وثانياً في غيبته وثالثاً في وفاته
المكان/ جانب من قصر الملك
             (الملك جالس حزين يتوسط في جلسته بين همام والخال بسام)
             (كل من الحمامة والأرنوبة  اتخذا مكانا لهما في احد النوافذ)
             (صوت الحاجب من الخارج: لتدخل حنين في حضرة الملك الحزين)
حنين  (تدخل وهي مضطربة وتحمل بيدها القيثارة ثم تعزف معزوفة على أثرها يغط الملك في نوم عميق. ثم يصحوا  بعد سماعه إعادة المقطع الأول من الأغنية ليستيقظ منتشيا فرحا يأخذ بيد همام  ويرقص معه على هذه الأنغام وتشاركهم باقي الحيوانات بالرقص )
              الأغنيــة:
قيثارتي قيثارتي تغني
تملا قلبي بالتمني
يوم يوم يمضي
لأعزف لكم واغني
يا سيدي الحزين
أنا.. أنا.. حنين
فرحة بعهدك السعيد
ارقص كأنني في عيد
همام         (يركض إلى حنين بعد توقفها عن الغناء)
              إنني أشكرك. الملك الحزين يضحك ثم يرقص
الخال بسام   /لم اسمع في حياتي عزفا كهذا
حنين         /ها قد أصبح الحلم حقيقة
همام         (يتمسك بها أكثر بالحاج طفولي) أنت أختي وأمي. اشكر
صنيعتك تجاه أبي. فانا وحيده وولي عهده
الخال بسام   (بحزن مفتعل) منذ وفاة شقيقتي رحمها الله  وهو حزين لفراقها.
الملك         /أحب أن أشكرك على ما فعلتيه تجاهي
حنين         /عفو مولاي أنا لم افعل سوى الواجب
همام         /لو تكرم سيدي وكافأها
الملك         /إن أرادت أعطيتها كنوز الدنيا, ماذا تقول يا بسام؟
الخال بسام   /نحن طوع أمرك يا مولاي
(الحيوانات  فرحه وكل يرغب في أن يكون بارزا في الشباك)
الملك         /ماذا تجيدين غير العزف والغناء
حنين         /المعرفة والحكمة والوفاء
الملك         (يحاول استفزازها بالأسئلة): من هو القوي
الأرنوبة      ( في الشباك نسمع إجابتها): هو الذي يمتلك عضلات
 الحمامة      ( تحاول إسكاتها)
حنين         /الذي يتحكم بعواطفه
الملك         /حسنا- سؤال أخر: من هو الغني؟
الحمامة      (وهي في الشباك نسمع إجابتها)الذي لديه ذهب ونقود
الارنوبة       ( تحاول إسكاتها)
حنين         /الذي يقتنع بما عنده
الملك         / أحسنت جوابا، أيها الخال ؟
الخال بسام   /سمعا وطاعة يا مولاي
الملك         /أمرنا لضيفتنا أن تكون أميرة القصر. بل مستشارة.
الخال بسام   /الأميرة حنين مستشارة الملك الحزين
الملك         / وأختا لهمام. علميه كما تشائين


المشهد الرابع
المكان/ غرفة الخال بسام
الخال         (يبدو عليه الانزعاج والقلق)
سنان         /أراك اليوم متعبا يا أبي
الخال         /اليوم اشعر بخيبة  أمالي
سنان         /ماذا يقلق تفكيرك
الخال         /عازفة القيثارة هدمت ما بنيته
سنان         /(بلا مبالاة) آه, لكن شكلها جميل وعزفها يشفي العليل
الخال         /(بعصبية) حقا عليك أن تتعلم أكثر
سنان         /(باهتمام وجدية) ما بك؟ ماذا جرى؟
الخال         /افتح عينيك واسمعني جيدا.
سنان         /كأنك تخطط لشيء؟
الخال         /الخطر يلاحقنا!؟
سنان         /افتح قلبك لولدك
الخال         /حنين! وجودها في القصر يجب أن لا يطول
سنان         /اطمئن لن ادعها تمكث طويلا
الخال         /كيف؟
سنان         /تذكر الهندي الذي جلب المرآة المطعمة بالفسيفساء الصيني
الخال         / تقصد الهدية لخالتك رحمها الله
سنان         /نعم. أجمل ما يعتز به الملك من ذكرى
الخال         (ضحكة خفية) آه. ستكون نهايتها
سنان               /ليس من السهل أن نخدعه لكن بعد أن تسود الطمأنينة في النفوس (حركة تمثيلية تعني دخول غرفة) اخذ المرآة.
الخال         /وتضعها في غرفة السارقة حنين
سنان         / ونحن غير مبالين (يردد الخال معه هذه العبارة)
الخال         /هكذا لا يحترمها الآخرون (يردد سنان معه هذه العبارة)
المشهد الخامس
المكان/ غرفة الأميرة حنين
همام         (بإلحاح) هيا علميني العزف
حنين         /تعلم الحكمة والمعرفة أولا وبعدها العزف
همام         /حسنا هذا ما أعنيه
حنين         /أسدي لك معرفة أن  جهلتها اليوم ستعرفها غدا
همام         /(بعد تفكير قصير) مثلا. ماذا  تعرف عن الكلمة ؟
حنين         /أقوى كلمة الحق وأعذب كلمة الوطن وأسرع كلمة الوقت
همام         / وما يجب أن أتخلى عنه؟
حنين         /التبذير والكسل والغش
الفراشة       ( تتحدث من الشباك ) لكما مني أحلى القبلات         
حنين         ( تتحرك نحوها ثم تحضنها وتقبلها ) فراشتي
همام         /احم. احم. نحن هنا
حنين         (للفراشة) ما جاء بك
الفراشة       /الأصدقاء متلهفين لرؤيتك. طال انتظارهم
حنين         /حمامتي والأرنوبة والسنجوبة؟ أين هم؟
الفراشة       / قرب الجدار ينظرون إلى الشباك بكل لهفة (تختفي الفراشة)
حنين         (تتجه صوب الشباك ثم تلوح بيدها ) أهلا. أهلا.
همام         (يتبعها نحو الشباك ثم يلوح بيده أيضا) ما أجملهم مرحين
حنين         /ليأذن لهم ولي العهد بالدخول
همام         / بكل سرور( ينادي الحرس) ليدخل الأصدقاء
              ( صوت من الخارج ـــ أمرك مولاي )
             (تدخل الحمامة والأرنوبة والسنجوبة وهم في غاية الفرح )
حنين         /الأصدقاء الأوفياء أحسن بالزهو تجاهكم ، يامرحبا
همام         /لم لا نذهب بصحبة الأصدقاء بنزهة بعيدا عن القصور
حنين         /هيا جميعا إلى البستان لنتسامر ونقطف الزهور


المشهد السادس
المكان/ قصر الملك
الخال        (بتملق) إذا سمح لي مولاي
الملك        (بإيماء للتحدث)
الخال        /ما أمرت به للضيفة حنين
الملك        (بغضب) بل هي شمس أشرقت بضيائها علينا
الخال        /كان يناسب خادمك سنان
الملك        /يناسبه فعلا لو كان: حكيما, حليما
الخال        /من صبر وتأنى نال ما تمنى
الملك        /هذا كل ما أريده, ولا أحب من يخدعني(ينهض غاضبا) أيها
                  الحرس
الخادم        /مولاي
الملك        /أرسل في طلب سنان والمستشارة حنين
الخادم         / أمرك مولاي ( يخرج ثم يعود )
سنان والمستشارة حنين (يدخلون بعد أداء التحية)
الملك        /أرسلت في طلبكما لإجراء امتحان في سطور
حنين         /مولاي بل كل ما تنطقه عطور وزهور
الملك        (لسنان) ماذا تقول عن الكلام؟
سنان        /كلام الرجل ميزان عقله (الخال يبتهج لقول سنان)
الملك        /وماهو  قول المستشارة حنين عن الكلام ؟
حنين         /الكلام كالدواء إن قللت منه نفع وإن أكثرت منه صدع
الملك        (يهز رأسه بالإعجاب ثم يسال سنان) وما هو الرجل؟
سنان        /(يبالغ في الإجابة بتضخيم النطق) الفارس .. الشجاع
الملك        /(يوجه السؤال لحنين) وما هو جوابك؟
حنين         /هناك ثلاثة فرجل رجل والثاني رجل نصف رجل والثالث رجل لا
             رجل.الأول ذو رأي ومشورة والثاني له الرأي بلا مشورة أما الثالث
             لا رأي  له ولا مشوره
الملك        (يصفق بإعجاب وفرح بألاجابه ثم ينظر إلى الخال وسنان )
الخال        /إذا سمح مولاي كنا نصغي للأسئلة ونستمع للاجوبه للنتقل للألغاز     
الملك        /لك ما شئت
الخال        اللغز هو/ قاض يقض بين الناس عدلا ليس له أسنان
سنان        /العدل (الخال يهز رأسه بالنفي)
حنين         /الميزان
الخال         /إلى حنين/ أحسنت جوابا يا زهرة الأقحوان
الملك        /(بإعجاب) جواب يفوح بالورد والريحان


المشهد السابع
المكان/ غرفة الملك
       (الملك جالس بينما همام يداعب خصلات من شعر رأس الملك )
الملك         (بارتياح شديد) يا بني كفى مزاحا. لم تعد صغيرا
الخال        (بثعلبيه)الله. ما أجمل تلك الابتسامة التي تتدلى من بين تلك
             الخصلات( بعد برهة ) يا همام ؟
همام         /خالي العزيز
الخال        /اجلب المرآة الهندية ليرى جلالة الملك شعره الجميل
همام         (يبحث في الغرفة في أكثر من اتجاه) لم أجدها
الملك        (ينتفض من مكانه) ماذا!!
سنان        /ربما سرقت!
الخال        /يا بني  بما انكسرت
الملك        / أعز ذكرى لزوجتي الحبيبة رحمها الله
همام                /لا تغضب أبي الحبيب سأتولى بنفسي البحث عنها في أرجاء القصر كله.
الخال               /وأنت يا سنان ابحث عنها  ولكن بصمت (يخرج همام وسنان)
الملك               /يا أبا سنان. حدثنا عن أخبار البلاد. أنت تعرف بلا شك ما أصابني فيما مضى كنت سجين ذكرياتي وبعيدا عن العامة
الخال               / كل شيء على ما يرام فهم ينعمون بالأمن والسلام في ظل ملك همام. بعيدا عن غبار الأعوام
سنان               (يدخل)
الخال               /هل وجدت شيئا؟
سنان        (يبالغ في الخجل ويتردد في النطق) ما.. ما..
الملك               /ماذا وراءك
سنان               /ما عرفت عنها لا استطيع التحدث به
الخال               /قل ولا تخف أنت في حضرة الملك
سنان               /المرآة وجدتها في غرفة حنين
الخال               / ماذا!؟ ضيفه تسرق !!
الملك               (يبدو عليه الانزعاج)
همام                (يدخل) لم أجد شيئا. لكن ما زال البحث عنها جاري
الملك               / أسمع  ما جاء به ابن خالك
سنان               /المرآة الهندية وجدتها في غرفة الضيفة حنين
همام                /شيء لا يصدق
الملك               (غاضبا)  كيف تجرؤ على تلك الفعلة؟
الخال               /عازفة القيثارة أصبحت تجرؤ وتدخل مخدع الملك الجليل
سنان               /لتحضر وتعاقب حالا
الخال               /بل تطرد خارج القصر حالا
الملك               /يؤسفني ذلك. لكنني سأعالج الأمر, هيا أرسلوا في طلبها حالا
             (صوت من الخارج, أمرك مولاي)
                    ( الجميع في صمت إلى أن تدخل حنين)
حنين          ( تدخل ثم تقدم التحية ) أمرك مولاي
الملك               /أرسلنا في طلبك لمعرفة حقيقة الأمر
حنين               /لو تكرم سيدي واخبرني بالأمر!
الملك               /أنت من زرع البهجة والسرور في قلوبنا وفي أرجاء القصر
همام                / عرفناك أيضا نقية كالماء الصافي
حنين               (باستغراب أكثر) هذا شرفا يا مولاي، ويكفيني أن أكون في خدمتكم
الملك               /كيف تجرأت الدخول إلى غرفتي وتطال يدك المرآة؟
حنين               (بذهول) أية مرآة!!
الملك         / وتتغافلين. مرآة هندية مطعمة بالفسيفساء الصيني اختفت وأثناء
                 البحث وجدناها في غرفتك
حنين               (باسترخاء تام) لا تسمع كل ما يقال, والذي يحسن إرضاء الناس يحسن خداعهم
                    لي شرف عظيم أن أكون المستشارة والمعلمة للأمير همام لكن الذي يطمع بشيء أثمن- لا بمرآة.
الملك               (يصفق إعجابا. ثم يهز رأسه) أحسنت قولا . لذا تبين أن في الأمر مكيدة
حنين               /هذا ما قادنا إلى نتيجة



المشهد الثامن
المكان/ فضاء خارجي يوحي ببستان أو غابة
(حنين تقطف الأزهار وهمام يعزف على القيثارة والحيوانات ترقص على أنغامها)
حنين         /ها قد تعلمت العزف بسرعة
همام         /لكن مازال ينقصني وها أنا أصغي لأتعلم
حنين         (ترفع سلة الزهور للأعلى) اسمعوا جميعا في  هذه السلة زهور كما                                                                                                                              
                توجد معها قصاصة ورق فيها سؤالان؟
من يمتلك الشجاعة للإجابة؟
الحمامة      /أنا أولا
حنين         /تقرأ السؤال الثاني ثم تتوقف عن القراءة) ها. من يستطيع الإجابة؟
همام         /أنا لها
حنين         /حسنا السؤال هو: الكأس إذا كان فارغا بدون ماء أو شراب ماذا
             يسمى؟
همام         /زجاجة
حنين         /صح (تصفيق من قبل الجميع)
             آه. لو زجاجة فيها بيبسي كولا لأطفأت ظمأى
همام         (باستغراب) هل البيبسي كولا وحش؟
حنين         (ضحكة قصيرة) شراب من المياه المعدنية في عصرنا
همام         /نحن لدينا شراب الرمان ونقيع التمر
حنين         /مع نستلة توتو
همام         (باستغراب أكثر) هل هي سفينة
حنين         /طعام كالحلوى مصنوع من الدقيق مع السمن والسكر
همام         (يأخذ القيثارة ثم يعزف موسيقى عصرية سريعة تسمى ( روك)
              حنين تغني بينما كل  من الحمامة والأرنوبة والسنجوية يرقصون
             رقصة سريعة حديثة موحدة من قبل المخرج.
الأغنية       :      نشرب ببسي كولا
             نسعى نسعى للعلا
             وجها وجها باسما
             *  *  *
             توتو    توتو   توتو
             قالت الأرنوبة امشوا
              امشوا        امشوا


المشهد العاشر
المكان/ غرف الخال بسام
الخال        (منزعج جدا) خطط وأحلام كبيرة لا حدود لها! لكن ما دبرناه لطرد
             حنين لم نفلح به! آه ماذا افعل؟
سنان        /لن ينفع اللوم ولن يجدي الندم. فلنتدبر الأمر
الخال        /قد لا يسعنا الوقت
سنان        /لماذا لا نختصر الأيام
الخال        /رأس الخيط همام! قبل أن يقوى جسمه ويشتد عوده وتزداد حكمته
سنان        /إذن الانتظار ليس من صالحنا
الخال        /بماذا تفكر؟
سنان        /أنت اعلم بذلك. إذا اختفى همام. الملك السعيد سيصبح حزينا على
             ولي عرشه وبعد ذلك؟
الخال        (حركة تمثيلية تدل على موت شخص) عين الصواب وفكرة لها باب
سنان        / اصطحبه معي في رحلة للصيد حتى نصل قصر الغروب
             واحتجزه هناك بدون طعام وشراب
الخال        (فرحا) لا تخف سأبقى هنا أحميك
سنان        / ما هي إلا أيام قلائل وتسمع بإذنك
الخال        / احذر من عيون رجال القصر من حولك



المشهد الحادي عشر
المكان/ غرفة الأميرة حنين
(حنين نائمة على سريرها)
الفراشة       (تتحدث بصوت مضخم (صدى) من الشباك كأنه حلم)
             :- القصر يتآمر على القصر. تستلقي جدار اليقظة والحذر لأنه في
             يدك الأمر عنها لا تعرفي الخطر؟
             في الليل عند طلوع القمر قريبا عند مجرى النهر.
             لازال في مقتبل العمر له مستقبل اخضر. اخضر. اخضر.... الخ
             (تختفي)
(حنين تستيقظ على صوت الجرس ثم تتجه نحو الشباك لتكلم الفراشة)
             (صوت طرقات على الباب)
حنين         /من الطارق؟
الملك        /الملك
حنين         /(تفتح الباب بذهول ثم تؤدي التحية للملك) شرفني قدومك يامولاي
الملك        /(يبدو قلقا مرتبكا) كأنما الحياة قد انطفأت في القصر
حنين         /لو تكرم سيدي واخبرني ماذا يقلقه في هذا الوقت
الملك        /همام! اختفى!
حنين         /متى؟
الملك        /منذ البارحة
حنين         /حقا لم أره منذ ليلة أمس. ليتك ترتاح قليلا
الملك        / لن اركن للراحة حتى أجده
حنين         /سنعرف عاجلا أم أجلا يا مولاي.  لكن قلي كيف اختفى؟ أين
                  حراس القصر !؟
الملك        /توزعوا  في أرجاء القصر وعلى طول السياج وبمحاذاة النهر
                 ولم يجدوا له أي أثر ! كأنه ضوء اختفى
حنين         /لا زالت رائحته كالنرجس تفوح في القصر
الملك        / تساءلت كثيرا في نفسي. خفت أن احد ما يمكر بي
حنين           / تقول منذ البارحة توزع الحراس . يخامرني نفس الإحساس!
الملك          /(كأنما فقد صبره) نجتمع لنبحث الأمر (يخرج)
حنين           (حائرة قلقة تفكر ثم تنظر من الشباك)
                أين أصدقائي. ربما الفراشة ستخبرهم بما حدث
الفراشة (من الشباك) علينا أن نظهر أفراحنا ونخفي أحزاننا.
                ولا خير في صداقة أساسها الغايات.
حنين           / ما شاهدته في الحلم رسالة تحذير
الفراشة        /  نعم. ماذا ستفعلين. وأية مشورة للملك سوف تقدمين
حنين           / أمام امتحان كبير لان الخطر يلاحق العرش وربما يخفي من داخله
                عدوانا.
الفراشة        /  لدي خبر سيفرحك
حنين           /حقا. هل عرفت شيئا عن همام
الفراشة         / الصديق يعرف وقت الضيق. هيا افتح الباب
حنين           (ما إن تفتح باب الغرفة تختفي الفراشة ثم تدخل كل من الحمامة+
                الأرنب )
الأرنوبة        /صحيح ما قالته الفراشة
حنين           / انه لأمر غريب
الحمامة        / لنقطع حبل التفكير والصمت ونفعل شيئا
الارنوبة        / إن القصر ساكن لا اثر للحياة فيه
الحمامة         /هل بمقدورنا أن نفعل  شيئا
حنين           / ليس هناك وقت ممكن أن نضيعه
الارنوبة        /سنفعل المستحيل من أجلك حتى نجده
الحمامة        /نعم. فنحن مستعدون لأي احتمال
حنين           / الآن ليذهب كل واحد منكم إلى مكان
الأرنوبة        /  سوف أبحث في كل المزارع والبساتين
الحمامة        /أما أنا سوف فوق شاطئ النهر وفوق الأشجار بحثاً عنة

حنين           /هذا وفاء منك للملك وابنه
المشهد الثاني عشر
المكان/ جانب من قصر الملك
(الملك يجلس مهموما حنين على يمينه والخال على شماله)

الملك        /لن ألوم احد غيري. تركته على هواه.
حنين         /لن ينفع اللوم  يا سيدي
الخال        /عفوا مولاي أرسلت خادمكم سنان وعلى رأس عدد من الجند
             للبحث عنه  في أرجاء الغابة لربما استهواه الصيد.. أو..أو..
             الملك (مكملا) أو افترسه حيوان. هذا ما ليس بالحسبان
حنين         / تمهل سيدي فربما  سيعثر عليه الأصدقاء لأنهم تطوعوا للبحث ه
              في أرجاء البر والبحر والجو
الملك        /النهار الثاني  قد أقترب  من نهايته
حنين         / قد لا تصدق إذا قلت لك يا مولاي. لقد هالني حلم! ربما فيه رسالة          تحذير من غدر
الملك        /تحذير ممن؟
حنين         /لي؟ للعرش؟ ربما وراء فقدان همام!؟
الملك        /هل بوسعك أن تقصي علينا ما شاهدتيه
حنين         / كلمات لازالت في ذاكرتي. القصر يتآمر على القصر. لازال في
             مقتبل العمر
الملك        / من كان وراء هذا الأمر سيكون مصيره أسوأ مما يتصور
الخال        / مازلنا في حيرة. ولا أجد تفسير لما حدث، تحول القلق الى خوف
               رهيب
حنين         /اليوم أو غدا لناظره قريب
             (صوت من الخارج, عاد الأصدقاء من كل الأنحاء)
الملك        /ليدخلوا
       (الحمامة  والأرنوبة يدخلان ثم يقدمان التحية للملك)
حنين         (بلهفة وهي مسرعة) عدتم قبل المساء فهل  أنتم سعداء؟
الأرنوبة      / اتجهت شرقا وغربا بين البساتين والغابات ولم أجد شيئا
الحمامة      /  طرت جنوبا وشمالا أسابق الريح.. لكنني سمعت عزفا وغناء
              كعزفك
حنين         / كعزفي وغنائي.! مستحيل!
الحمامة      / نعم. قيثارتي. قيثارتي. تغني   تملأ قلبي
حنين         / حقا. أين قيثارتي؟
الأرنوبة      / ألا تتذكرين ؟ عندما كنت تعلمين همام العزف عليها  في رحلتنا
الحمامة      /  حقا ، لقد أهديتها له
الخال        (يسقط شيئا قريبا من مكان جلوسه ثم يداري هذا الارتباك)
الملك+حنين  (ينتبهون إلى ارتباكه ثم  تواصل حنين حديثها)
حنين         / مولاي إن صدق حدسي هذا عزف همام فانا لم اعلم سواه العزف
الملك        (بفرح غامر يمسك حنين ثم يدور بها )
حنين         / ها قد أصبح الحلم حقيقة
الملك        / تبين أن في الأمر مكيدة
حنين         (للحمامة) ألا تستطيعين تحديد مكان الصوت
الحمامة      (تستذكر بهدوء) اعتقد أنه قريب  من مجرى النهر كما شاهدت
                 قصراً شبه مهجور .
 الملك       (يتابع حديثها ببطء) قصر مهجور قرب النهر!؟ لقد عرفته انه قصر
             الغروب
الخال               (يسقط شيئا أخر مرة ثانية)
الملك        /ماذا بك؟
الملك        /لا شيء يا مولاي. من شدة فرحي
الملك        (للحمامة) سأكافئك بعد عودتنا
الأرنوبه     (برجاء) وأنا؟
الملك        / جميعكم يا أصدقاء (ثم يلتفت إلى الخال بسام) هيا لنجهز أنفسنا
                للرحلة بعد ما عرفنا وسمعنا
الخال        /أنا بانتظار أوامرك
الملك        /هيئوا لوازم الرحلة بأسرع وقت
الخال        /هل تأذن لي  يا مولاي. أحترق شوقا لرؤية أبن شقيقتي وهو
                  على قيد الحياة ، سأسبقكم بالرحيل .
الملك         / اذهب لم يبق من النهار إلا القليل
 
المشهد الأخير
المكان/ غرفة صغيرة مهجورة
(يدخل الملك وحنين ومجموعة الحيوانات)
الملك        (يقبل همام ويسمك به شوقا) أميري الصغير
همام         / (بشوق اكبر) قلبي لك يطير
الملك        / لا اصدق لو لم أرى ذلك  بعيني
همام                / سنان أقنعني برحلة للصيد وما إن دخلنا هذا القصر المهجور ،
  حتى احتجزني هنا. عرفت وقتها أنه يطمع بالعرش من            خلال الخدعة والغدر 
حنين         / لان الملك الحزين أصبح سعيدا
الملك        / لأعترف لك يا ولدي أننا عرفنا مكانك بفضل حنين
حنين         / عفوا مولاي. بل  نجح بقوته وحزمه وأستطاع  أن يعيد الثقة
                 بنفسة
الملك        / الذي بلا أمل يكره الغد
             (بمرارة ) فرا لائذا مع أبيه لا يستطيع المواجهة. لكن أين سيهرب؟
همام         / لكنهم  كسروا القيثارة قبل أن يهربوا
حنين         / لا تحزن. القيثارة ممكن صنع الكثير منها. لكن الأهم انك تجيد
             العزف عليها (في هذه الأثناء تنطلق أغنية قيثارتي. قيثارتي..الخ)
             والحيوانات ترقص على أنغامها
(إظلام ثم إنارة على ديكور المشهد الثاني. نسمع صراخ حنين وهي نائمة تحت جذع الشجرة والفراشة تناديها بصوت مضخم (صدى):
                استيقظي.. استيقظي..
حنين         (تستيقظ من نومها ثم تنهض) آه كم كان حلما جميلا يا ليته يطول
             أكثر ثم تنظر إلى الساعة التي في معصمها) لقد تأخرت كثيرا..
             أمي ستقلق علي (تركض خارج المسرح).ــــــ[تسدل الستارة ]ـــــــ


ليست هناك تعليقات: