لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



السبت، 5 أغسطس 2017

"البئر " مسرحيه للأطفال بقلم: عبد الله جدعان



 (( البئر ))
مسرحيه للأطفال
 تأليف : عبد الله جدعان

الشخصيات :
              1/ الأسد (جميل )
              2/ المستشار( الثعلب ولهان )
              3/ الوزير ( الذئب ثابت )              
               4/ الغزال (كمال)
               5/الغزالة ( منال )
               6/ الأرنوبه ( نهى )
               7/ قرد 1
               8/ قرد 2
المنظر ( جانب من غابه ،يتوسطها بئر )
( قرد1، قرد 2،يتشاجران على نقل سلات ألفواكهه )
قرد1/ هيا  أنت احملها
قر2/ بل أنت
قرد1/قلت أنت
الارنوبه( تدخل ثم تقترب منهم ) مابكما ؟ .. ماذا يحدث ؟.. على ما يبدو أنتما
           كسولان ولا تجيدان غير العراك والثرثرة ، لذا سوف أخبر الوزير، كلا
          بل المستشار
قرد 2( بكل برود ) بل هو  طلب مني أن أنقل له يوميا سلتين من ألفواكهه
الارنوبه ( باستغراب ) المستشار طلب منك ذلك ؟
قرد 2/ أجل
قرد1/ كل يوم يذهب بسلتين مملؤه بالفواكه للمستشار ، وأنا اعمل هنا لوحدي
الارنوبه / هذا لايجوزمطلقا ( مع قرد 2 )هيا أعتذر منه
قرد2/ ولماذا اعتذر منه ، فأنا لم افعل هذا الشيء بأرادتي ، أنا لم أفعل أي سوء
الارنوبه /لكن ما تفعله يوميا هو السوء بعينه
قرد2/ أنا ؟
الارنوبه / أجل
قرد 2/ ولماذا ؟
الارنوبه /لأنك تذهب بالفواكه للمستشار ولهان دون وجه حق
قرد 2/ وما عساي أن أفعل، هل أخالف رغبته ، أنني لا استطيع ذلك
الارنوبه / هل تخافه ؟
قرد 2/ أجل
الارنوبه / لكننا نعيش في مدينة السلام ،ويحكمها الأسد جميل الحكيم العادل
            الذي زرع في نفوس الجميع الأمن والمحبة ، فالخوف لامكان له
            في قلب أحد
قرد1( بفرح مع قرد2 ) سمعت ما قالته الارنوبه نهى
الارنوبه( مع قرد 2 ) هيا أعتذر منه
قرد2/ وماذا فعلت حتى اعتذر منه
الارنوبه / ترفض الاعتذار منه ؟
قرد2 / نعم
الارنوبه /حسنا ، سوف أخبر المستشار بذلك حتى أتأكد من صحة أقوالكم
قرد 2( خائفا ) لا.. أرجوك
قرد1 / وأنا لا أريد منه أي اعتذار
الارنوبه / هذا شيء حسن ، منذ اللحظة عليكما أن تعداني بأن لاثرثره ولا كسل
              أثناء العمل بعد اليوم
قرد1 +قرد2 ( بصوت واحد )نعدك بذلك يانهى
الارنوبه ( تغني ) : زم . . زم زم .. زم
                         مدينتنا  مدينة سلام
                        هيا أعملا بدقه ونظام
                       دون حراك ..دون كلام
قرد1 +قرد 2( يغنيان ) : مدينتنا مدينة أمن وبقاء
                                 يعيش  فيها النبلاء
                                لامكان فيها للغرباء
                                لمليكنا الشكر والثناء    ــــــــــ أظلام ـــــــ
ـــ أضاءه على غرفة الملك ـــ
الارنوبه ( تدخل تقدم التحية بقلق وارتباك واضحين ) س .. سي.. سيدي
الأسد / ما بالك مرتبكة يانهى ؟
الارنوبه / لا أدري ماذا  أقول لك يا مليكنا العادل
الأسد / هل أغضبك الوزير  ثابت ؟
الارنوبه /كلا يامولاي ،بل هو أطيب من العسل
الأسد /  هيا قولي ولا تخافي
الارنوبه ( متردده خائفه ) المستشار يامولاي
الأسد / ماذا به ؟
الارنوبه / سمعت عنه أخبار مخجله يامولاي
الأسد / مخجله ! .. وماهي ؟
الارنوبه /طلب من القرد الذي يعمل على قطف الفواكه أن يحمل له سلتان
            مملئوه بأنواع الفواكه كل يوم
الأسد ( بانزعاج ) المستشار ولهان يفعل هذا ! ؟
الارنوبه / أجل يامولاي
الأسد / حسنا ، شكرا لك أيتها الارنوبه نهى
الارنوبه ( تقدم التحية ثم تخرج)
الأسد / سأجوب في المدينة والغابة وأرى كل شيء  بعيني ، أما أنت
         يا ثعلوب!..سأجعلك تندم على فعلتك هذه ـــ أظلام ـــــ
ــــ أضاءه على الغابة ــ
قرد1،قرد2(يقفان أمام المستشار بخوف شديد وكأنهما في حديث سابق )
المستشار / هكذا قالت لكم الارنوبه نهى ؟
قرد1 + قرد 2( بصوت واحد ) نعم ياسيدي
المستشار / وهل قالت سأخبر الملك أو الوزير ثابت بهذا الشيء ؟
قرد1 / لا أتذكر ياسيدي
المستشار ( بانزعاج ) غبي ( مع قرد 2 ) وأنت ؟
قرد 2 / ربما ستخبر الملك بذلك ، لا شأن لي
المستشار ( منزعجا أكثر ) هيا أغربا عن وجهي
قرد1 + قرد 2 ( يركضان خارج المسرح بأقصى سرعه )
المستشار ( يتحدث مع نفسه ) علي أ ن أخذ حذري من الملك والوزير وأبث العيون
              من ورائهم ، أسترق السمع لكل مايقال فأنا الثعلوب ولهان ، ههه ـ
                                        ــــــ أظلام ــــــ
ــــ أضاءه على غرفة الملك ـــــ
الأسد ( يدخل فرحا ، ومن بعده الوزير الذئب ثابت ) أنا سعيد وفخور بمحبة الجميع
               لي
الوزير /أجل  بكل تأكيد
الأسد / لقد شاهدت الكل يعمل بلا كلل
الوزير / هذا كله تحقق بفضلك بعد أن زرعت الأمن والسلام في مدينتنا
    (( المستشار الثعلب ولهان يسترق السمع دون أن يراه الأسد والوزير ))
الأسد /شكرا ، هذا كلام مبالغ فيه
الوزير / بل أنت موضع أعجاب الجميع
الأسد / لهذا وجدت اليوم ، أنه لم تعد المدينة بحاجه إلى ملك أو أي مسئول فيها
الوزير / معقول هذا الكلام يا مولاي
الأسد / نعم معقول ، لأنه منذ أشهر لم يطلبني أحد في حاجه ولا مظلوم اشتكى
          من حكمي ، لذا سأتفرغ للعمل في مزرعتي مثل أي أحد
الوزير / أتظن ذلك حقا ؟
الأسد / أجل أيها الوزير ثابت ، إلا تشاركني هذا الرأي؟
الوزير / لقد أحسنت الرأي يا مولاي
الأسد / لهذا سأرسل في طلب المستشار ولهان
  (( المستشار يختفي من المكان ))
الوزير / لهذا الأمر ؟
الأسد / نعم
الوزير / لك الأمر يامولاي
الأسد / أرسل في طلب المستشار في الحال
الوزير ( يقدم التحية ثم يخرج ) حالا يامولاي
المستشار ( يدخل ) طاب مساؤك يامولاي
الأسد / أهلا بالمستشار ولهان
المستشار / أرسلت في طلبي
الأسد / نعم
المستشار / ما الذي يجعلك سعيدا هكذا ؟
الأسد / ألان أكثر اطمئنانا على مدينتي من أي وقت مضى
المستشار / هذا لطف منك
الأسد / أنني أفكر أن أترك الحكم وأتفرغ للعمل
المستشار ( يفتعل الاستغراب ) ماذا !.. تترك الحكم وتتفرغ للعمل ؟
الأسد /هذا ما سمعته ، فكره رائعة أليس كذلك ؟  
المستشار / ولكن لماذا ؟
الأسد / أثناء تجوالي في المدينة ، وجدت الكل تعمل بحب وإخلاص ،
          ولا هناك عاطل عن العمل سوى أنا وأنت والوزير ثابت
المستشار / والارنوبه نهى
الأسد /دعها فهي  دؤوبه ومخلصه تعمل ليل نهار في دار القلم
المستشار ( بتودد ومسكنه ) لكن أنت من زرع في نفوس الجميع الأمن والمحبة
الأسد / هذا من واجبي كملك
المستشار / وأنا مستشارك وساعدك الأيمن ، فنجاحي من نجاحك، أليس كذلك ؟
الأسد / أجل ياولهان ، لذا يجب علينا أن نبحث عن عمل يسلينا ويبعدنا عن الملل
             والضجر
المستشار / عندي فكره يامولاي
الأسد / وماهي ؟
المستشار / نعلن عن مسابقة في الغناء
الأسد( باستهزاء ) ومن يجيد الغناء برأيك القرد أم الحمار ؟
المستشار (  خائفا ) لا يامولاي، ما قصدته أن تكون المسابقة حصرا بين الطيور ،
               وأنت تعرف أن هناك البلابل والببغاء والحمام سوف تغرد وتطربنا
الأسد/ لا أوافقك الرأي ، دع الطيور تعيش بين أعشاشها لترعى صغارها ،
         ما أفكر فيه هو أن أعود إلى مزرعتي
المستشار / مادمت مصرا على ذلك عندي رأي أخر
الأسد / ماهو
المستشار / أن تتنكر متخفيا لبعض من الوقت
الأسد / لماذا ؟
المستشار / لترى بعينك وتسمع بأذنك محبة الآخرين لك ، ربما هناك أحد أشرار
               يطمعون بعرشك
الأسد / عرشي أنا !؟ مستحيل ذلك !.. لأنني أحببت الجميع بكل ما أملك
المستشار / أنه شك ليس إلا
الأسد ( بانزعاج ) هل تخفي عني شيئا أيها المستشار، قل ولا تخف
المستشار / أنت طلبت شيئا يسليك ويبعد  عنك الملل ، أنه مجرد اقتراح والامريعود
                لك
الأسد / ربما فكرة معقولة !.. لكن كيف لي أن أتنكر
         ـــــ( الاثنان يفكران معا )ـــــ
المستشار / لقد وجدتها
الأسد / وماهي ؟
المستشار / أن ترتدي جلد قرد مثلا
الأسد(بانزعاج ) ماذا قلت ياثعلوب ؟
المستشار ( خائفا ) عفوا ..عفوا .. بل جلد غزال أو فروة خروف
الأسد ( فرحا ) فروة خروف ؟! فكره معقولة ( يتوقف عن الكلام )لحظه ..لحظه ،
                ماذا سيقولون عني أن اختفيت ؟
المستشار / سوف أطلب من الارنوبه نهى أن تعلن خبرا في المدينة بأنك مسافر
                إلى مدينة الأحلام لتحضر زفاف ابنه
الأسد / لم أكن اعلم انك على هذا القدر من الذكاء
المستشار / أنا خادمك يامولاي ، أطمئن سوف يبقى هذا الأمر سرا بيننا فقط
الأسد / حقا انك مستشار لايخيب لك  قرار ( يخرج فرحا )
المستشار ( في غاية الفرح ) أذهب رافقتك السلامة .. متنكرا دون ندامة
              ( يغني ) : الكرسي أحلى عنوان
                            مغرم به أنا وولهان
                           عهدي سيبدأ منذ ألان
                           كيف جاء .. حين أشاء
                          حصلت عليه دون عناء
                          فرح  كل صباح ومساء         ـــــ أظلام ـــ
ــــ أضاءه على جانب من الغابة ــــ
قرد1 + قرد 2 ( قد انتهيا من العمل )
قرد 1/ بعد أن انتهينا من العمل ، دعنا نلعب فليس لدينا ما نفعله
قرد 2/ هذا فعل حسن ، لكن علينا أن نأخذ حذرنا من البئر
قرد 1/ حقا ، أنه بئر عميق
الارنوبه ( تدخل وهي تسير دون أن تنتبه لهما )
قرد 2( يغمغم ) ههه ،ما بك  أيتها الارنوبه نهى ؟نحن هنا 
الارنوبه / نهاركم سعيد أيها الأصدقاء
قرد1 + قرد 2 ( بصوت واحد ) ونهارك أيضا
قرد1/  مابك حزينة ؟
الارنوبه / ألم تسمعا بالخبر
قرد 1+ قرد 2 ( بصوت واحد ) كلا ، وماهو ؟
الارنوبه /مليكنا الأسد لقد سافر إلى بلاد الأحلام ليحضر زفاف أبن الملك
               ( تبكي ) أ...أ .
قرد2 ( باستهزاء مقلدا الارنوبه ) أ..أ.
قرد ! (باستهزاء يصطنع الحزن ) أ..أ.
الارنوبه ( بانزعاج ) أصمتا وألا أخبرت الوزير ثابت بذلك
قرد1 + قرد2 ( بصوت واحد ) وماذا سيفعل لنا ؟
الارنوبه / ربما يأمر برميكما في البئر على فعلتكم هذه
قرد1+ قرد2 ( يبكيان بشده ) أ...أ.
الارنوبه ( تضحك ساخرة منهم ثم تخرج راكضه )  ـــــ إظلام ــــ

ــــ أضاءه على كوخ وبجانبه جذع شجره ممدد على الأرض ــ الوقت ليل ـ
الأسد ( متنكرا بفروه الخروف ، تعبا من السير ) آه .. لقد تعبت من السير ،
        أنني جائع جدا ، سأستريح على جذع الشجرة  قليلا ثم أواصل سيري
    ــــــــ((( المستشار ينظر إلى الأسد من وراء الأشجار ثم يختفي )))ـــــ
      الأسد ( ينظر إلى الكوخ متسائلا) لا أدري أن كان هذا الكوخ يسكنه أحد
       أم لا ؟! لأتأكد من ذلك بنفسي ( ينادي بأعلى صوته ) : هل من احد هنا ؟
       يا أهل الدار ؟
الغزال كمال ( يخرج من باب الكوخ ثم تتبعه زوجته الغزالة منال ) من أنت ؟
الغزالة / وماذا تريد منا في هذا الوقت ؟
الأسد /طاب مساؤكم
الغزال / ومساؤك ، تفضل أستريح أيها الخروف ، أنا الغزال كمال وهذه
             زوجتي منال
الأسد / أهلا بكما
الغزال / على مايبدو أنك جائع ( مع الغزالة ) أليس كذلك يازوجتي العزيزة
الغزالة / أجل ياعزيزي ، ( مع الأسد ) تفضل أجلس ريثما أجهز طعام العشاء
                كي تتناوله معنا ( تدخل الكوخ )
الأسد ( يجلس فرحا )
الغزال / على مايبدو أنك غريب عن هذه المدينة ؟
الأسد / أجل ، لقد هدني التعب من السير حتى قادتني قدماي إلى هذا المكان
الغزال / لا تخف أيها الخروف ، فأنت في مدينة السلام وحاكمها العادل جميل
الأسد / أحقا فيما تقول
الغزال / نعم ، ففي مدينتنا لاقوي ولاضعيف ، الكل هنا يعمل ، وستجد لك عملا
             هنا في القريب العاجل
الأسد /أتمنى ذلك ياكمال
الغزالة ( تخرج من الكوخ ) هيا تفضلا فالعشاء جاهز  
الغزال / هيا أنهض أيها الخروف الضيف  ــــ إظلام ــــ
ــــ أضاءه على غرفة الملك ــــ
المستشار ( قلقا يقطع المكان جيئة وذهابا ، يكلم نفسه ) لاادري هل سار الأمر
              على مايرام أم لا؟لابد أن انهي ماخططت له
الوزير ( يدخل ) أنعمت صباحا  أيها المستشار ، هل أرسلت في طلبي ؟
المستشار / أجل أيها الوزير ثابت ، أنا وحيد والخطر من حولنا ولا ادري ماذا افعل
الوزير / ماهذا الكلام ، لم أفهم قصدك ؟
المستشار / أنت تعرف أن مليكنا الأسد قد سافر إلى مدينة الأحلام
الوزير / الكل حزين لغياب الملك العادل
المستشار / لقد أوصاني بالمحافظة على المدينة ريثما يعود من سفره
الوزير / وأنا طوع أمرك ، فالجميع مدينون له بكل مانحن فيه من أمن وسلام
المستشار / أشكرك أيها الوزير ، هنالك شيء مهم أريد أن أخبرك به
الوزير ( بقلق ) ماهو ؟
المستشار /لقد وصلني خبرا أن ملك مدينة الأحلام قد أرسل أحد الخرفان ليتجسس
              علينا ، ربما يضمر لنا الشر
الوزير / أنني لااصدق هذا الكلام
المستشار / ستصدق هذا الكلام حالما تمسك به أنت
الوزير / أنا ؟
المستشار / أجل أنت ، لأن أنا وأنت من سيحافظ على أمن المدينة بغياب الملك
الوزير / وأين أجد هذا الجاسوس ؟
المستشار / لكن لا أريد أحدا غيرك يعرف بهذا الأمر
الوزير / اطمئن لك ذلك
المستشار / حسنا ، الخروف الجاسوس في كوخ الغزال كمال
الوزير ( بكل همه يهم للذهاب ) سأذهب في الحال
المستشار / توقف ، تكتم على الأمر حتى يحل الظلام
الوزير / أن شر عقاب سيحل به
المستشار / مااريده منك أن تأخذه ثم تدفعه إلى داخل البئر العميق
الوزير / لا تخف ، أنا الذئب ثابت يا صديق      ـــــ إظلام ــــ

ـــــ أضاءه خافته دلاله على أن الوقت ليل ـــ الكوخ ــ
الوزير ( يقترب من الكوخ مترددا يكلم نفسه ) اشك في شيء ولكنني لا اعرف
          ما هو ! ملك مدينة الأحلام يضمر لنا سوأ ،ربما هي أوهام المستشار
         ولهان ، ما أن أدخل الكوخ حتى أعرف الجواب ( يسير خطوات ليطرق
         الباب )
الغزال ( من داخل الكوخ ) من الطارق ؟
الوزير / أنا الوزير ثابت
الغزال ( يفتح الباب ثم تتبعه زوجته ) نحن سعداء بزيارتك ،تفضل بالدخول
الوزير /كلا ، ولكنني سمعت أن لديكما ضيفا ، فجئت لأتفقد حاله
الغزال / أنه خروف غريب عن مدينتنا
الغزالة / تفضل لتتناول العشاء معنا
الوزير /  كلا ، شكرا لكما ، لكنني سآخذ الضيف ليقابله المستشار
الغزال ( خائفا ) لماذا ؟
الوزير / ربما يجد له عملا ما دام هو غريب
الغزال (فرحا ينادي على الخروف ) أيها الخروف ؟.. أيها الخروف ، لك البشرى
الأسد ( يخرج من الكوخ ) ماذا هناك أيها الغزال كمال ؟
الغزال / الوزير ثابت جاء ليصطحبك إلى  المستشار ولهان
الوزير / أجل مثلما قال كمال ، هيا تعال معي
الأسد ( ممتنعا ) شكرا لك ، أنني مرتاح هنا ، وسأبحث عن عمل بنفسي
الوزير / ولما هذا العناء للبحث عن عمل مادام المستشار سيجد لك عملا
الأسد ( بانزعاج وقد أكتشف المكيدة التي دبرها له المستشار ) لا أريد هذا العمل ،
          ربما سأغادر المدينة في الصباح
الوزير ( يمسك بالأسد بكل قوه ) قلت لك هيا تعال معي وألا !؟
الأسد ( خائف أن ينكشف أمره ) حسنا هيا
الغزال /أتمنى لك التوفيق أيها الخروف
الغزالة / إلى اللقاء يا أطيب الأصدقاء
الأسد ( يخرج بصحبة الوزير )           ـــــــ إظلام ــــ    
ـــــــ أضاءه خافته على البئر ـــ الوقت ليل ـــ
الوزير ( يلكز الأسد على ظهره بكل قوه ) هيا حث خطاك أيها الجاسوس
الأسد ( يتباطىء بالسير )
الوزير / قلت لك هيا
الأسد / ولما العجلة أيها الوزير ، فالظلام حالك
الوزير ( يتوقف عن السير )
الأسد / أراك توقفت عن السير
الوزير / لاتكثر من الكلام ، اصمت
الأسد / قلت ستأخذني إلى المستشار ، هل غيرت رأيك ؟
الوزير / كلا ، لكن الذي يحفر بئرا لأخيه
الأسد / لاتكمل أيها الوزير ، واسمعني جيدا :لاتمنح ودك لمن لاوفاء له
الوزير / ماذا تقصد ؟
الأسد / أقصد ، شر الناس من يرى انه خير منهم
الوزير (باستغراب ) ماهذا الكلام ،أنني لا اصدق خروفا ينطق بلسان حكيم !..
                           قلي من تكون ، قبل أن ارمي بك في البئر ؟
الأسد ( يخلع عنه فروة الخروف )
الوزير ( بانبهار ثم يجثو راكعا ) الملك جميل !؟
الأسد /أجل أيها الوزير الغاضب
الوزير ( بأسى وأسف ) يالي من أحمق ، ارتكبت خطأ بحقك
الأسد / هيا انهض ، كدت ترميني في البئر
الوزير/ عفوك مولاي ، المستشار ولهان قال انك مسافر إلى بلاد الأحلام
الأسد/ لاتسمع كل مايقال ولاتقل كل ماتسمع
الوزير ( خجلا ) كيف صدقت كلام ثعلوب !.. لن أسامح نفسي أبدا ،
          ( بألم ) الثعلوب ولهان ماكر ولعين هو من دبر لك هذه المكيدة
الأسد / الذنب ليس ذنبك ، من جهلنا نخطئ ومن خطأنا نتعلم
الوزير / علينا أن نتعاون معا لنكشف  ألاعيب المستشار
الأسد /  أنني شككت بنواياه لذا وافقته على فكرة التنكر ، لكنني سأتدبر الأمر
الوزير / اطلب مني ماتشاء كي اكفر عن الذنب الذي فعلته
الأسد / حسنا ، أرسلي الارنوبه نهى إلى كوخ الغزال كمال
الوزير / أمرك يامولاي ( يهم للخروج )
الأسد /أحرص على ألا يراك احد، وأنا بانتظاركم عند الغزال كمال
الوزير / حالا يامولاي ( يخرج مسرعا )       ـــــ إظلام ــــــ

ــــ أضاءه على الغابة ـــ الوقت نهار ـــ
الغزالة ( خائفه ) هل قضي علينا ، لنبحث لنا عن مكان أخر
الغزال / لا يازوجتي العزيزة ،  لن اترك هذه الأرض
الغزالة / ماذا يدور في رأسك ؟
الغزال / إذا هربنا سيصدق أهل المدينة كلام المستشار فتثبت علينا التهمه
الغزالة / أي تهمه ؟
الغزال / هل نسيت أن الخروف الجاسوس كان في بيتنا وقد امسك به الوزير
الغزالة / لذا علينا الثبات والانتظار
الغزال / أجل يازوجتي العزيزة
قرد1+ قرد 2 ( يقتربان منهما )
قرد1/ أهلا كمال
قرد 2/ كيف حالك يامنال ؟
الغزال والغزالة ( يردان التحية بتردد ) بخير يا أصدقاء
قرد1 / إلى أين أنتما ذاهبان ؟
الغزال / إلى السوق
الغزالة / أجل نحن بحاجه لشراء بعض الحاجيات
قرد 1/ الم تسمعا ماذا حدث
الغزال والغزالة ( يصطنعان عدم المعرفة ) كلا ، ماذا حدث ؟
قرد2 / خروف من مدينة الأحلام جاء يتجسس على مدينتنا
الغزال والغزالة ( بصوت واحد ) ماذا !؟.. صحيح ماتقول
قرد1 / نعم ، واكتشف أمره المستشار وأرسل الوزير ليقبض عليه
الغزال / ومن أين لكما هذا الكلام ؟
قرد2 / الارنوبه نهى أعلنت هذا الخبر في كل مكان
الغزالة / وماذا حل بالجاسوس ؟
قرد1/ قالت نهى بينما كان الوزير يمسك بالجاسوس الخروف وهم يتلمسون
         طريقهم في ظلام حالك وإذا بهما يسقطان معا في البئر
الغزال والغزالة (فرحان وبصوت واحد ) حمدا لله ، لنعد إلى دارنا  ــــ إظلام ـــ

ـــــ أضاءه على الكوخ ـــ
الغزال والغزالة ( فرحان يقتربان من الكوخ )
الغزال / أخيرا عدنا إلى الدار
الغزالة / سأصنع لك طعاما متميزا بهذه المناسبة
ـــــــــ( الأسد والوزير يخرجان من باب الكوخ )
الأسد / وهل لنا أن نشارككم بهذا الطعام المتميز
الغزال ( باستغراب وخوف معا ) سيدي الملك جميل
الغزالة (مستغربه وخائفة ) الوزير ثابت على قيد الحياة !
الغزال / لا شأن لنا بالخروف الجاسوس ، جاءنا ضيفا وتناول معنا العشاء فقط
الغزالة / اجل يامولاي ، لن نعرف بأمره صدقني ، الرحمة ، عفوك
الأسد / أهدءوا ولا تخافوا ، فأنا من كان يتخفى بفروه الخروف
الغزال والغزالة (  باستغراب أكثر مرددين وبصوت واحد ) أنت؟
الأسد / أجل ، هيا لندخل وسوف احكي لكم الحكاية كلها أيها الأصدقاء الضر فاء
                          ـــــــــــ إظلام ـــــ
ـــ أضاءه على غرفة الملك ـــ
المستشار ( يجلس على الكرسي في غاية الفرح ) الاتزف لي الأخبار الجميلة
               أيتها الارنوبه
الارنوبه / أدام الله صحتك
المستشار / أنا الملك الآن وأنت مستشارتي
الارنوبه / مسكين من يسمح للأوهام أن تفتك به
المستشار ( بانزعاج ) ماهذا الكلام ؟
الارنوبه / كنت امزح ليس إلا
المستشار / هل تودين قول شيء آخر
الارنوبه / هناك في الباب جاؤوا ليقدموا لك التهاني
المستشار ( غير مصدق ) لي أنا ؟
الارنوبه / نعم ، فأنت مليكنا الآن
المستشار / هيا ، ليدخلوا في الحال
الارنوبه / أمرك مولاي ( تخرج )
ـــــــ( يدخل الأسد والوزير والغزال والغزالة وقرد1 وقرد 2 والارنوبه )ــــ
المستشار (ينهض مذهولا خائر القوى )
الوزير ( يمسك به ) كيف تدفعني لقتل مليكنا أيها المحتال
المستشار / أنا نادم على مادبرته لك يامولاي
الأسد / شرا لناس من يرى انه خير منهم
الوزير / ها قد انتهيت أيها الخائن ووقعت في بئر مكائدك
المستشار / الرحمة يامولاي
الأسد/إذا غشك صديق فأجعله عدوا
الوزير / وأنا أقول يامولاي: من حفر بئرا لأخيه وقع فيه ( يهجم على المستشار
              ليفترسه )
المستشار( يصرخ بأعلى صوته ) أ..أ..أ       ـــــــ إظلام ـــ
ـــ أضاءه ـــ
الوزير ( يغني ) :من حفر بئرا لأخيه
الجميع (يغنون ): وقع فيه ..وقع فيه
الوزير ( يغني ):ثعلوب ..ثعلوب محتال
                          قام بهذه الأفعال
الجميع ( يغنون ): نال العقاب .. نال
الغزال والغزالة والارنوبه ( يغنون ): منذ الآن . . الآن
                                               الجميع يعيش بأمان
                                               وأيام زاهية الألوان
قرد1 وقرد2 (يغنون):  أفراح وهناء وسرور
                              تعالوا نغنى وندور
                              حول الملك المنصور
الجميع ( يغنون ): مليكنا  كله عدل وطيبه
                        زرع بيننا ألأمن والطيبة
                        قراراته سادت دون كتابه
ــــــــــــــــــ ( تســـــــــــــــــــدل الستارة ) ــــــــــــــــــ