لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الثلاثاء، 12 سبتمبر، 2017

"شجرة الشوكلاتة" قصة للأطفال بقلم: عبير عبد الفتاح

شجرة الشوكلاتة 
عبير عبد الفتاح
السماء صافية اليوم وزهور الربيع ظهرت ،جميلة رقيقة زاهية كثيرة الالوان .فلنخرج نلعب فى الحديقة  .أروى أختى الصغيرة عمرها خمسة أعوام هىصديقتى أيضا ناكل معا نلعب معا نذاكر معا .
اسمى عمرفى الصف الاول الابتدائى ،اعيش فىالوادى الجديد .منزلنا كبير دور واحد ، ليس كبيوت المدن ، لكنى أحبه كثيرا ، انا فنان ارسم على حوائط منزلنا زهور جميلة ، هكذا قال أبى عن رسوماتى ،أنا فخور برسوماتى لأن أبى يحبها .
احذرى يا أروى ان تقطفى الازهار . انها تزين حديقة منزلنا وتبعث البهجة والسرور على حياتنا . جدى زرع لنا اشجار جميلة ، شجرة زهورها بنفسجية وشجرة زهورها برتقاليه وشجرة زهورها بيضاء .
حياتنا جميلة لكننا لدينا أحلام كبيرة نريد أن نحققها ، تعالى يا أروى نلعب لعبة الامنيات . .جرت اختى مسرعة فهى تحب الاحلام والخيال وتقضى وقتا امام افلام الكارتون الخيالية .
جلست أروى تحت شجرة وجلست بجوارها أعطتنا جدتى طبق مشمش لنأكله اثناء اللعب . قالت أروى " أتمنى ان يكون عندىشجرة شوكلاته اجلس تحتها وتتساقط علّى منها كل انواع الشوكلاته ، فضحكت وقلت لها " وأنا أتمنى ان يكون عندى حصان ابيض يطير بين السحاب ، وقالت أروى أتمنى ان أكون طبيبة أطفال أعالج كل اطفال العالم ، قلت لها "أتمنى ان أمنع الخوف عن كل أطفال العالم أجعلهم يمرحون ويفرحون ولا يعرفون الخوف . قالت أروى أتمنى أن أمتلك عصا سحرية أحقق بها أمنياتى فقلت لها وأنا أيضا .

أتت جدتنا لتطمئن علينا ، قصصنا عليها أمنياتنا ، فضحكت ضحكة جميلة أخفت بها تجاعيد وجهها الصغير ، أمسكنا بيدها لتجلس معنا تحت الشجرة . قالت جدتى : أحلامكم لا تحتاج عصا سحرية فأحلامكم ليست مستحيلة حتى نجد لها حلولا مستحيلة . العصا السحرية هى ايمانكم بالله سبحانه وتعالى ودعائكم وتقربكم له عز وجل . العصا السحرية هى مجهودكم وعزيمتكم واصراركم على تحويل الحلم الى واقع تسعدوا به "..فنظرنا انا وأروى لجدتى الذى كان كلامها أجمل من الاساطير .
قلنا كيف ؟! فابتسمت جدتى الحبيبة وقالت " سأحقق حلم اروى الاول ولكنك ستتعبين معى قليلا فاندهشت أروى قائلة "أمنية الشوكلاتة كيف يا جدتى ؟!قالت جدتى سأزرع لكم شجرة كاكاو وتذكروا أن أجمل الامنيات هى من تتحقق بعد صبر .وتذكروا ان الميعاد الذى يحدده الله سبحانه وتعالى لتحقيق الامنية هو أفضل موعد لك .
فهززنا رأسنا قائلين " نعم يا جدتى .فابتسمت جدتى قائلة" أما أمنية عمر فسأساعده فيها وعليه ان يبذل مجهودا ضخما من أجل السعادة .
لابد ان تذاكر جيدا وتهتم بصحتك وكذلك الرياضة حتى تكون طيار . ستطير بين السحاب وتنتقل بين دول العالم .وحاول ان تحقق الامان لكل المسافرين على طائرتك .
وممكن ان تكون طيارا حربيا تدافع عن وطنك وتحمى اراضيه وتجعل كل اطفال بلدك يعيشون فى أمان .ربنا يجعلك من اسباب تحقيق الامان فى بلدك" ..
سمعت كلام جدتى وكان كأنغام الناى الساحرة بعد الشروق .الامل شئ عظيم أليس كذلك يا جدتى . فقالت" وتحقيقه أعظم ..نبدأ من الان هيا بنا .ذهبت الى المكتبة واستعرت كتبا كثيرة عن الطائرات لتعطينى دافعا للتفوق .وكانت أمى تعد لنا طعاما صحيا .وكنت يوميا اذهب الى مركز الشباب لالعب رياضة أما أختى فقد انشغلت فى زراعة شجرة الكاكاو مع أبى وكذلك اهتمت بالمذاكرة .
مرت الايام والسنوات ذهبت جدتى الى الجنة  لتتمتع بتحقيق كل ما تتمنت.
 أما انا واولادىواروة طبيبة الاطفال فى مستشفى الوادى الجديد وأولادها .كنا نجلس تحت شجرة الكاكاو ونأكل من الشوكلاتهالتى يصنعها مصنع عمى من شجرة الكاكاو التى زرعتها جدتى .وعندما يأتى موعد العمل وانطلاقىبطائرتى بين السحاب اترك أسرتى تلعب فى بيت جدى وأذهب لاحققأمنيتى القديمة بكل سعاده .

ليست هناك تعليقات: